الفرق بين الرابح و الخاسر في سوق الفوركس شأنه شأن أى مشروع إقتصادى، دائما هناك رابح، و آخر خاسر .. و دوما يتساءل الخاسر ” لماذا أخسر ؟ وكيف أوقف هذه الخسائر ” و للإجابة عن سؤال موضوعى كهذا ينبغى أن نسرد بعض النقاط والتى بها سنلقى الضوء على الفرق بين الرابح و الخاسر في سوق الفوركس

الفرق بين الرابح و الخاسر في سوق الفوركس

الفرق بين الرابح و الخاسر في تطوير القدرات

الرابح دائما يبحث عن كل ماهو جديد فى عالم الفوركس ، و يسعى إلى تطوير و تنمية قدراته، مع البحث الدؤوب عن إستراتيجيات جديدة سعيا لقدر أكبر من الأرباح .. فى حين أن الخاسر يكتفى بالأساسيات التى تعلمها ، دون أى محاولة منه فى تطوير وتنمية قدراته ، ليقع فى فخ النمطية والتكرار ، والتى تعد من أهم أسباب الفشل و الخسارة فى عالم الفوركس .

الفرق بين الرابح و الخاسر في الابتعاد عن الطمع

الرابح شخص يبتعد عن أهواء نفسه ، و لا يسمح للطمع بتوريطه فى صفقات قد تكلفه خسائر فادحة، بل يعتمد دائما على مبادئ التحليل الفنى، فإذا جاءت المؤشرات الاقتصادية بنتائج إيجابيه تحبذ على دخول الصفقة، فلا مجال للتراجع لديه إذن .. أما الفاشل فيسعى وراح الربح السريع والكبير بكل الطرق الممكنة والغير ممكنة، مما تدفعه أهواء الطمع لديه إلى الدخول فى صفقات وهمية ، سرعان ماتغلق على خسائر فادحة ، مما قد تكلفه حسابه بالكامل .

 الرابح وطرق التعامل مع الخسارة

الرابح إذا خسر صفقة ما ، فإنه يتمهل ، ويبدأ فى دراسة أسباب خسارته للصفقة ، وذلك للإستفادة فى تجنب الوقوع فى نفس الخطأ مرة ثانية .. أما الفاشل فبمجرد خسارته لصفقة ما ، فإنه سرعان مايبدأ فى صفقات تلو الأخرى ، مدفوعا برغبة إنتقامية ، سعيا لتعويض خسارته ، مما يلحق به المزيد والمزيد من الخسائر المتوالية .

 الرابح والتعامل مع الخسارة

الرابح هو من يخسر بذكاء ، أى إذا وجد أن صفقة ما ستغلق لامحالة على خسارة ، فإنه لايكابر ولايصر على موقفه ، بل يعمل سريعا على إغلاق الصفقة بخسارة محدودة ، على أن يقوم بتعويضها فى صفقات أخرى لاحقة .. فى حين أن الخاسر يصر على موقفه ، أملا فى حدوث حالة من الإرتداد السعرى ، على الرغم من أن كل المؤشرات الفنية تنبؤه بأن هذه الصفقة خاسرة لامحالة ، فتكون المحصلة النهائية لدية خسارة ضخمة .

 الرابح والتعامل مع الاخبار

يولى الرابحون الاخبار و النشرات الاقتصادية  و توصيات الفوركس أهمية كبرى ، كنوع من تأكيد صحة تحليلهم الفنى .. فى حين أن الخاسرون قد لايلتفتون إلى مثل هذه الأمور.

الرابح و التعامل مع الحد الادنى من الخسارة

يهتم الرابحون بإستخدام أمر الحد من الخسارة ، فهو خيار هام جدا ، لعدم الوقوع ضحية لخسارة ضخمة ، كما أنهم يراعون أن تكون فى موقع معقول ، بحيث لاتكون بعيدة جدا فتسبب خسائر فادحة ، أو قريبة مراعاة لظاهرة الإرتدادات السعرية .. فى حين أن الخاسرون لايلتفتون لمسألة إستخدام أمر الحد من الخسارة ، فتكون العواقب وخيمة .

 خاتمة

الأمثلة كثيرة ، وقد لايتسع المجال لذكرها ، لكننا نود أن نشدد على أن الفارق بين الرابح والخاسر ليس معيارا للإحترافية من عدمة ، لكن يكمن السر دائما فى أن الرابح هو من يستخدم أسلوب السهل الممتنع ، أى تطبيق ماتعلمه بطريقة صحيحة ، وحيادية تامة .

تعلم التداول الان مع افضل الشركات

فتح حساب حقيقي