مؤشر الزخم “Momentum Indicator” يندرج ضمن خانة المؤشرات الاتجاهية في مؤشرات التداول والتي تتبع الحركة الرئيسية للعملة حيث يعد من مؤشرات التي تقيس معدل التغيير و النشاط في تحركات أسعار العملات .

مع العلم أن هذا المؤشر يدل على اتجاه أسعار السوق لفترة زمنية معينة سواء بالارتفاع أو الانخفاض و ذلك بهدف تحديد نقاط دخول أو خروج للسوق قد تساعد المستثمر في استراتيجيته المتبعة.

و لهذا السبب تعرف أيضاً بمؤشرات القوة و الدفع و ذلك بحكم احتوائها على نقاط الدخول و الخروج المهمة للمتداول ، مع العلم ان هذا المؤشر يستغل بالخصوص لتحديد نطاق معين للتداول.

و ذلك قصد المساهمة في تحديد اتجاه أسعار السوق و التنبؤ باتجاه أسعار العملات المستقبلي .

MomentumNQ

آلية عمل المؤشر

يمكن للمستثمر بعد ان يعتمد علي مؤشر الزخم من تحديد اتجاه الحركة السعرية و استمراريتها و كذلك التنبؤ بالاتجاه المحتمل لها.

حيث ان في حالة ما يكون معدل التداول خلال فترة زمنية معينة أعلى منه في فترة زمنية سابقة، تكون النتيجة الحتمية لذلك الزيادة في معدل التغير.

وبالتالي صعود المؤشر الامر يتسبب في تولد قوة دفع للصعود و هذا يعني وجود إشارة لعملية الشراء، أما إذا كان معدل التداول أقل منه في الفترة السابقة فينتج بذلك نقصان في معدل التغير أو الزخم أو ضعف في قوة الدفع وهنا إشارة واضحة لعملية بيع لزوج العملة، و من أجل توضيح حساب هذا المؤشر نأخذ المثال التالي:

في حالة تحرك السعر من 6 وحدات ومن ثم بدأ بالارتفاع إلى 9 ثم إلى 12 ثم إلى 15 وحدة فهذا يعتبر ارتفاع في الأسعار, ولكن بنقصان في معدل التغير حيث يؤدي هذا إلى الانعكاس في مؤشر الزخم .

مؤشر الزخم في سوق التداول

إن مؤشر الزخم تعرف أيضاً بالمؤشرات المتأخرة لأن أوامر التداول تُنفذ بعد تغير اتجاه الأسعار ولكن في الواقع يمكن أن لا تناسب هذه الاستراتيجية بعض المتداولين.

لأنها قد تحول دون اغتنام فرص ممتازة بسبب الدخول المتأخر للسوق و ذلك بعد تغير اتجاه السعر، حيث يمكن أن يبقى المؤشر مع اتجاه معين لفترة طويلة.

مما يعني تزايد أو هبوط مستمر للسعر، الذي يعرف أيضاً بمؤشر القمم و القيعان لأنه يمثل التغير في اتجاه الأسعار بالصعود و الهبوط من نقاط مرتفعة أو منخفضة.

الامر الذي يدفع المتداولين إلي الاعتماد عليه في حالة تحرك السوق بالاتجاه الجانبي في أغلب الأحيان

تعلم التداول الان مع افضل الشركات

فتح حساب حقيقي